منتداي الخاص
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العمارة الدينية في الفترة المسيحية بالسودان الشمالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كردي ستار



عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: العمارة الدينية في الفترة المسيحية بالسودان الشمالي   الإثنين ديسمبر 07, 2009 11:45 am

العمارة الدينية ارتبطت بالمفاهيم ذات الصلة الوثيقة الخاصة بالعمارة الرومانية والبيزنطية ومدى تأثيرها في الكنيسة النوبية . فظهر منذ فجر المسيحية في النوبة استخداماً واسعا للنمط البازيلكي الذي تشعب في طرازات رئيسية وفرعية زاوج فيها المعمار النوبي بين قواعد تخطيط العمارة في حوض البحر الأبيض المتوسط وتراث العمارة النوبي العريق . كما استعمل النوبيين منذ فترة مبكرة التخطيط المركزي ، ومنذ القرن السابع الميلادي صارت دنقلا العجوز تلعب دورا رياديا في تطور العمارة النوبية بابتكار تصاميم هندسية واءم فيها المعماريون بين التخطيطات المختلفة ، وامتد اثر هذه النهضة المعمارية إلي المراكز النوبية الشمالية . كما شهدت منطقة بلاد النوبة ظاهرة تعدد الكنائس لعوامل سياسية ، إجتماعية ودينية أسهمت في انتشارها بطرز معمارية مبتكرة اعتمد فيها البناء على المعماريين النوبيين .
أما فيما يخص الأديرة والمغارات والعمارة الأخرى في العهد المسيحي نجدها كانت منتشرة في مواقع متعددة وأغلبها قد تعرض للخراب والدمار فقد ، لعبت دوراً هاماً في التعبد الفردي والانعزال عن الناس وتشير الدلائل المعمارية الخاصة بالرهبان إلى أهمية النواحي الدينية لدى المجتمع النوبي .
أهم ما يميز العمارة في منطقة بلاد النوبة هي عدم خضوع القرى والمدن للتخطيط كما أن الوحدات السكنية لم يلتزم فيها بالتخطيط الصحيح ، ورغم التطور المستمر في العمارة المدنية في العصر المسيحي باحتوائها على عناصر معمارية أجنبية دخيلة إلا أن الدراسات الأثرية أكدت أن المباني المدنية المستمدة تقاليدها من حضارات سابقة للعهد المسيحي في بلاد النوبة سارت جنباً إلي جنب مع بعض المباني ذات التأثيرات الأجنبية ، كما لعبت البيئة دوراً هاماً في المعمار المدني وتزايدت الاكتشافات للمباني المعمارية المدنية في مواقع العصر المسيحي رغم قلتها في معظم مدن وعواصم الممالك المسيحية في السودان كما شملت الدراسات الأثرية ملامح هامة عن فن المعمار المدني .
وفي السودان شهدت الفترات ابتداءً من عهد المملكة المصرية الحدثية حتى القرون الوسطي بناء أنواع متعددة من التحصينات قدمت أدواراً مختلفة ومتباينة . وتعتبر النوبة السفلى من أغنى مناطق وادي النيل من حيث عدد التحصينات وتنوعها .
يبدو أن المدافن في النوبة لم توضع في صروح ضخمة ، فأهرام المرويين والتلال الجنائزية الضخمة التي ميزت فترة ما بعد مروي لم تترك خلفاً يماثلها لملوك النوبة الذين اعتنقوا العقيدة المسيحية ولم تكن بالضرورة قبر الممتلكات مع الميت ولا لتوفير المؤن للرحلة إلى العالم الآخر ، كما وليس من التفاخر والتباهي بمهارات الفرد الحياتية ، بالتالي فان المدافن المسيحية تحتوي عادة على القليل أو على لاشئ فيما يتعلق بالأدوات الصنيعة ، ويعزى ذلك إلى أن الدين المسيحي دين سماوي لا يقبل مثل هذه الأشياء التي كانت سابقة للعهد المسيحي .
ويلاحظ ان العمارة والتخطيط في الفترة المسيحية أضيفت إليها الكثير من الزخارف والرسوم الجدارية إما لغرض التزيين كصفة جمالية أو لأغراض دينية كما نجدها في الكنائس والأديرة ، وبالرغم من قلة الأديرة والمغارات في النوبة المسيحية التي تحتوي علي عدد كبير من الرسوم إلا أن بعضها قدم نموذجاً هاماً في فهمنا لموضوعات الرسومات الجدارية كما في فرص ودنقلا العجوز ومناطق أخري في الجزء الشمالي من السودان . كما لم يعثر علي أي دليل للرسوم الجدارية داخل المدافن المسيحية ، وحتي الصخرية منها .
على العموم فقد لعبت العمارة والتخطيط في الفترة المسيحية دوراً هاماً في حياة الإنسان النوبي فموقع بلاد النوبة الإستراتيجي قد زاد من مراحل تطور هذه العمارة بأنواعها المختلفة ، ولعبت البيئة دوراً هاماً في تشكيل أنماط وطرز العمارة في آثار الفترات المسيحية وباختلاف البيئات اختلفت مواد البناء وأشكال الوحدات السكنية والوحدات المختلفة في المباني الدينية ، المدنية ، والدفاعية وغيرها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العمارة الدينية في الفترة المسيحية بالسودان الشمالي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كريمة :: الفئة الأولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: